* محافظ المنيا والسفير الكندي يسلمان ١٠٠ وحدة لإنتاج البيوجاز بمركز ابوقرقاص

Wednesday, October 10, 2018

المصدر : إدارة الإعلام

سلم اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، وجيس داتون السفير الكندي في مصر صباح اليوم عدد من وحدات البيوجاز لإنتاج الغاز الحيوي لمجموعة من الشباب بقرية شيبة الشرقية ، التابعة لمركز ابوقرقاص، وذلك ضمن خطة إنشاء 100 وحدة بيوجاز بالوحدة القروية لبني حسن بالتعاون مع منظمة العمل الدولية و الممول من إدارة الشئون الدولية بكندا "مشروع وظائف لائقة لشباب مصر ، بالتعاون مع وحدة التنمية الاقتصادية بديوان عام المحافظة.
جاء ذلك بحضور إيريك اوشلين القائم بأعمال مدير الفريق الفني اللائق لدول شمال افريقيا ومكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة والدكتور ياسر إسماعيل المدير العام لبنك الكويت الوطني في مصر ودكتور محمد جلال القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا وعلاء ناصف وكيل وزارة القوي العاملة بالمنيا ومجدي وهبه والدكتور حسام شلبي مستشاري منظمة العمل الدولية وآمال موافي مدير مشروع وظائف لائقة لشباب مصر والعقيد محمد صلاح رئيس مدينه ابوقرقاص أعرب المحافظ عن سعادته بوجود مبادرة تدعم تكنولوجيا الطاقة الحيوية كما تجمع بين الأطراف من الجانب الحكومي متمثلاً في وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والقوى العاملة والمحافظة والجانب العلمي المتمثل في جامعة المنيا بالتعاون مع القطاع الخاص متمثلاً في بنك الكويت الوطني وخمس شركات ناشئة وشركاء التنمية متمثلين في السفارة الكندية ومنظمة العمل الدولية وذلك بمشاركة مجتمعية من أهالي مركز أبوقرقاص. كما أشاد المحافظ بجهود كافة القائمين على المشروع والذي بهدف إلى دعم تكنولوجيا الطاقة الحيوية التي تساعد على تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات الريفية، من خلال تدريب مهندسين ومهندسات من الشباب، وكذلك عمال البناء على إنشاء وحدات البيوجاز وصيانتها، و تركيب الوحدات المنزلية بما يوفر فرص عمل للشباب من أبناء المحافظة علاوة على إنتاج طاقة صديقة للبيئة، بدلًا من أنبوبة البوتاجاز وإنتاج سماد طبيعي للأراضي الزراعية من مخلفات رؤوس الماشية .
وقال جيس داتون سفير كندا لدى جمهورية مصر العربية، أن مجال الغاز الحيوي لا يندرج تحته فقط خلق وظائف جديدة بل أصبح مصدرًا هاماً للطاقة في المستقبل مما يساعد على الحفاظ على البيئة وحل مشكلة التلوث وتعزيز صحة أفضل في المجتمعات الريفية، لافتاً إلى أن أحد أهم أهداف التمويل المقدم من كندا إلى مشروع وظائف لائقة لشباب مصر تقديم الدعم المباشر نحو النمو الاقتصادي للقطاعات المستدامة وخلق مساهمات طويلة الأجل تضمن خلق فرص العمل اللائق وتوليد الدخل والقضاء على الفقر. وأوضح إيريك أوشلين القائم بأعمال مدير الفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال أفريقيا ومكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أن إنشاء 100 وحدة من مخمر البيوجاز سيخدم 100 أسرة أولى بالدعم في قرى المنيا بما لا يخدم فقط فوائد الشراكات بين القطاعين العام والخاص، بل يساهم في خلق فرص عمل لائقة للشباب والقضاء على الفقر، مشيراً إلى أن الشركات الناشئة في الفترة القادمة سوف تتيح الفرص للشباب أن يبدأوا مشروعاتهم في تلك المجالات التي تخدم قريتهم. وأكد الدكتور محمد جلال حسن القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا،علي أهمية العلم إلى جانب التكنولوجيا حيث أن الناحية العلمية تعتبر من الأركان الأساسية لتطوير وتنمية المجتمع المصري والنهوض به. من جانبها، أوضحت آمال موافي مديرة مشروع "وظائف لائقة لشباب مصر" أن هذا النوع من التكنولوجيا يهدف إلى تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات الريفية ، كما يسهم في خلق الوظائف الخضراء حيث أنه من المقرر إنشاء شركات للمشروعات العشر الناشئة، ووضع إستراتيجية تسويق لكل منها، وتقديم تدريب لبناء القدرات الإدارية لتلك المشروعات، نهاية أكتوبر الجاري. وصرح الدكتور حسام الدين شلبي استشاري مشروع وظائف لائقة بمنظمة العمل الدولية ، أن المبادرة تهدف إلى تأهيل وتدريب وإتاحة فرص عمل لشباب الخريجين من المهندسين وعمال البناء في مجال تصميم وإنشاء وصيانة وحدات الغاز الحيوي ، حيث تقوم هذه الوحدات بإنتاج غاز آمن يغطى كافة الاحتياجات اليومية لمالك الوحدة وأسرته بالإضافة إلى السماد الحيوي الذي يمكن بيعه أو استخدامه لحائزي الأراضي الزراعية منهم.. وأوضح أن المشروع أتاح أيضا فرص تدريبية للبنائين على بناء وصيانة وحدات الغاز الحيوي حيث حصل المتقدم على شهادة معتمدة في بناء وحدات البيوجاز وتوفير فرصة عمل من خلال الشركات التي سيتم إنشاؤها لشباب المهندسين . وقال الدكتور ياسر إسماعيل حسن، العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني مصر، إن البنك يدرك مدى أهمية المسؤولية الاجتماعية حيث يسعى إلى خلق مبادرات تنموية داخل المجتمع المصري تماشياً مع هذه المسئولية، والمتمثلة في توقيع البنك مذكرة التفاهم مع منظمة العمل الدولية لتنفيذ مبادرة إنتاج مخمر البيوجاز في المنيا بهدف تعزيز النمو والتنمية الاجتماعية كجزء أساسي من مهام البنك المقدمة للمجتمع المصري.